الجماعات الإقليمية ودورها في تحقيق استراتيجية التنمية

Abstract
التنمية لها بعد زماني ومكاني مرتبط بصفة دائمة ومستمرة بحياة الإنسان ، عبر مختلف مراحل تطوره ، لتلبية احتياجاته ، وبتزايد هذه الاحتياجات في شتي المجالات موازاتا مع اتساع مفهوم الدولة وبسط سيادتها الاقليمية من خلال تعزيز صلاحيات المرافق العامة المتمثلة في الجماعات الإقليمية. إذا كانت التنمية الوطنية تتمثل في مجموعة البرامج والمشاريع الوطنية لمختلف القطاعات ، فان التنمية على المستوى الإقليمي هي المرأة العاكسة لتلك البرامج او المشاريع ، وتتجسد صورتها الحقيقية من خلال الدور الذي تلعبه الجماعات الإقليمية كونها البيئة المناسبة لتطبيق الاستراتجية التنموية المسطرة من قبل الدولة Development has a temporal and spatial dimension that is constantly and continuously linked to human life, through various stages of its development, to meet its needs, and to increase these needs in various fields in parallel with the expansion of the concept of the state and the extension of its territorial sovereignty by strengthening the powers of public utilities represented by regional groups. If national development is represented by a range of national programs and projects for various sectors, regional development is the reflective woman of those programs or projects, and its true image is embodied by the role played by regional groups as the right environment for the application of the state-controlled development strategy.
Description
Keywords
Citation