نحو رؤيا مختلفة لمفهوم المواطنة في الدستور الجزائري

dc.contributor.authorقصوري رفيقة
dc.contributor.authorطالب عيواج
dc.date.accessioned2024-03-13T09:34:50Z
dc.date.available2024-03-13T09:34:50Z
dc.date.issued2014-03-05
dc.description.abstractإن البحث عن الانتماء يرقى لمفهوم غريزي لدى الإنسان بالفطرة وهي حاجة إنسانية كذلك، وما انتساب بني البشر إلى أمهاتهم وآبائهم وأسرهم وعشائرهم وقبائلهم ومن ثمة لأممهم وأوطانهم ومعتقداتهم ما هو إلا نتاج لتلكم الحاجة ، وما يترتب على هذا الانتماء من حقوق وواجبات اتجاه ارتباطه بالوطن رغم الاختلافات في الأعراق والديانات والارتباطات القبلية فانه من الضروري للدولة الممثلة للطرف الأخر من العقد الاجتماعي السماح للمواطن بالمشاركة في الحكم من جانب وضمان حق المساواة بين جميع المواطنين من جانب أخر، حيث إن الاختلاف بمستويات المساواة بين المواطنين سيؤدي حتما إلى الاختلاف بدرجة الولاء الوطني والإحساس بعدم المساواة يولد فطريا لدى المواطن المهمش شعورا بعدم الانتماء للوطن، وبالتالي يكون دافعا لبروز الحقد والكراهية وازدياد الرغبة في الانفصال عن الوطن عن طريق سلك معادلة الاضطراب وعدم الاستقرار. كما أن عدم المشاركة أو الإقصاء من الحكم والتداول عليه ينمي انفصام المجتمع الاجتماعي الحقيقي عن المجتمع السياسي وانغماس هذا الأخير في إطار من المجتمع الافتراضي البعيد عن الواقع وهنا ستتضارب مصالح المواطن مع مصالح النخبة الممثلة للسلطة وتزيد دائرة عدم الولاء للوطن اتساعا وعمقا ويصبح الولاء ولاءا عاطفيا فقط وبعيد عن الولاء المبني عن وعي حقيقي بجوهر الوطن. إن مد العولمة وسيلها الجارف المؤلف من ماغما (حمم) حارقة ومشكلة من رأسمالية سلاحها السوق الحرة أصبحت عابرة للأطر الوطنية ومدرعة بثورة تكنولوجية في الإعلام والاتصال تغمر كل حدود الوطن وتغرق كل مفهوم بال للسيادة وستدفعنا دفعا مرغمين لا مخيرين إلى ضرورة إعادة النظر في مفهوم المواطنة وإعادة تصور البني الاجتماعية والسياسية المتهالكة المهترئة لمجتمعنا ونسيجه المتشابك المنسجم ظاهريا والذي لا تنفع آلياته الحالية في مواجهة هذا الاستعمار الجديد .The search for belonging which is a concept of instinctive reference in humans, was progressed to transform as a human need as well, and the affiliation of human beings to their mothers and fathers and their families and to their clans and their tribes and their attachment to their nations and their homelands and their beliefs is nothing but a product of that need, and what the consequences of this affiliation related to the human rights and duties towards that attachment, despite the differences about race, religion and tribal links and even ethnic penchant. t is necessary that the state which represent the other party of the social contract allow the citizen to participate in governance by ensuring the right to equality between all citizens, where the inequality will inevitably lead to variation degree of national loyalty, and a sense of inequality will born with an innate sense of marginalized citizens not belonging to the homeland , and thus be a catalyst for the emergence of hatred and the increasing desire to secede from the country through following the equation of turbulence and instability.
dc.description.sponsorshiphttps://www.asjp.cerist.dz/en/article/202095
dc.identifier.urihttp://dspace.univ-khenchela.dz:4000/handle/123456789/4192
dc.language.isoother
dc.relation.ispartofseriesمجلة الباحث للدراسات الأكاديمية; المجلد01 العدد01
dc.titleنحو رؤيا مختلفة لمفهوم المواطنة في الدستور الجزائري
dc.title.alternativeTowards a different vision of the concept of citizenship in the Algerian constitution
dc.typeArticle
Files
Original bundle
Now showing 1 - 1 of 1
No Thumbnail Available
Name:
نحو-رؤيا-مختلفة-لمفهوم-المواطنة-في-الدستور-الجزائري.pdf
Size:
628.37 KB
Format:
Adobe Portable Document Format
License bundle
Now showing 1 - 1 of 1
No Thumbnail Available
Name:
license.txt
Size:
1.71 KB
Format:
Item-specific license agreed to upon submission
Description: